القائمة الرئيسية

الصفحات

المؤسس عثمان ما بين جائحة كورونا ومفصلة الأحداث

المؤسس عثمان ما بين جائحة كورونا ومفصلة الأحداث

على الرغم من ان المسلسل التركي الشهير المؤسس عثمان هو الجزء السادس لسلسلة حلقات مسلسل قيامة أرطغرل الذي حقق انتشار كبير في العالم وإستطاع ان يحتل المرتبة الأولى في نسبة المشاهدة بالشرق الأوسط .

 إلا ان هناك الكثير من متابعي المؤسس عثمان غير مقتنعين بالمسلسل، وذلك لعدة اسباب منها غياب الإثارة والتشويق الكبير الذي شهدته سلسلة حلقات قيامة ارطغرل بجانب ضعف بطل المسلسل الذي اشتهر بالأدوار الرومانسية، وهو ما عرض المؤسس عثمان للإنتقاد قبل ان يبدأ من الأساس .

ولكن مع مرور الحلقات إستطاع فريق عمل المسلسل من إقناع المشاهد وإستطاع تحقيق مشاهدات كبيره واصبح المسلسل الأول في الشرق الأوسط بالنسبة للمشاهدة.

صناع المؤسس عثمان وجائحة كورونا

لم يكترث صناع مسلسل المؤسس عثمان بالنجاح الذي بدأ يتحقق مع مرور الحلقات وإقتناع المشاهد أخيراً ببطل المسلسل  بوراك أوزجيفيت، وبدأو في تصوير المسلسل مره أخرى بعد توقفه بسبب جائحة كورونا التي ضربت العالم مؤخرا واوقفت الكثير من الأنشطة الفنية، وهو ما قد يفقد المؤسس عثمان مصداقيته والسبب إستكمال تصويره في وقت أغلب ممثليه خائفين من كورونا وقررو الإبتعاد عن تصوير المسلسل حتى تنتهي الجائحه.

مخرج المؤسس عثمان

وهو ما إضطر مخرج العمل متين جوناي ان يستكمل تصوير الحلقة 18 من المؤسس عثمان بسيناريو مخالف لما كان متفق عليه حتى لا تخسر الشركة المنتجة والقائمين على المسلسل، ولكن إستكمال التصوير تم بشروط انعكست بشكل سلبي على احداث المسلسل حيث تم الإتفاق على ن يتم تقليل في عدد الجنود المشاركين في العمل، بجانب الأستغناء عن عدد من الشخصيات الفرعية من المسلسل والإكتفاء ببعض الشخصيات الرئيسية التي ستفصل الأحداث عليهم.

اجرائات تصوير المؤسس عثمان

كما قررو صناع المؤسس عثمان التباعد بين ممثلي العمل بمسافة متر على الأقل حتى لا يصاب احد بكورونا، ناهيك عن وقف القتال وهو ما حدث في الحلقة 18 من المؤسس عثمان، والإستعانة بالمشايخ للحديث في اكثر اوقات الحلقة، فيما قرر المخرج متين جوناي، بقفل الحلقات بنهاية تشويقية حول ظهور شخصية جديده تشغل تفكير المتابعين.

المؤسس عثمان بطولة بوراك أوزجيفت، وديدام بالشين، وراغب سافاش، وعائشة جول جوناي، وبوسة أرسلان، ونور الدين سونماز، وإيمرة باسالاك، وجلال أل، وإرين فوردم، إسماعيل حقي اورون، سيدا يلدز، أوزجة تورار، بوراك تشيليك، والكثير من الفنانين الأتراك ومن إخراج متين جوناي

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

تعليق واحد
إرسال تعليق

إرسال تعليق